15-09-2010 - 01:53 pm | بواسطة عبير الندى | مشاهدات: 6099






يقول الفيلسوف الألماني نيتثه "الموسيقى كفن بين الفنون يمثل كل الفن وهي الفن المزدهر خارج الزمن تبقى هي المنقذ"
و يقول شبنهاور "الموسيقى حديث الملائكة "
يقول شكسبير "الموسيقى خمرة الحب"
الكاتب الألماني الكبير غوت Goethe
كل الفنون تسعى لكي تكون موسيقى
قال أفلاطون : من حزن فليستمع للأصوات الطيبة فان النفس اذا حزنت خمد منها نورها فإذا سمعت ما يطربها اشتعل منها ما خمد.
و يقول الفقيه الأديب ابن عبد ربه الأندلسي ( 860/939 م )، صاحب " العقد الفريد " :
" ... و قد يتوصل بالألحان الحسان إلى خير الدنيا و الآخرة، فمن ذلك أنها تبعث على مكارم الأخلاق من اصطناع المعروف وصلة الأرحام و الذب عن الأعراض و التجاوز عن الذنوب ".
و قال آخر : احذروا عند سماع الموسيقى تثور بكم شهوات النفس البهيمية نحو زينة الطبيعة فتميل بكم عن سنن الهدى وتصدكم عن مناجاة النفس العليلة.
وقال أخر : إن أصوات آلات الطرب ونغماتها و إن كانت بسيطة ليس لها حروف معجمة فان النفوس إليها اشد ميلا ولها. أسرع قبولا لمشاكله ما بينهما.وذلك أن النفوس أيضا جواهر بسيطة ******ة ونغمات الطرب كذلك والإشكال إلي أشكالها تميل
قيل أيضًا الموسيقى لغة الشعوب
و قال لودفيك فان بيتهوفن : " الموسيقى وَحْيٌ يعلو على كل الحِكم و الفلسفات"